ان كنت استفدت من محتوى المنتدى فاضغط على الاعلانات..

حمامة القسطنطينية

  افضل مساهمة1
أبو فراس الحمداني

هو الحارث بن سعيد بن حمدان بن حمدون بن الحارث التغلبي الربعي. أبو فراس الحمداني ابن عم سيف الدولة وعامله على منبج. أمير, شاعر, فارس . ولد في الموصل ونشأ يتيما لأن ناصر الدولة, أخا سيف الدولة قتل أباه فكفله سيف الدولة. له وقائع كثيرة, قاتل فيها بين يدي سيف الدولة, وكان سيف الدولة يحبه ويجله ويستصحبه في غزواته, ويقدمه على سائر قومه. قلده منبجا وحران وأعمالها, فكان يسكن منبجا - بين حلب والفرات - ويتنقل في بلاد الشام. وفي معركة جرت مع الروم في (خرشنة) سنة 351هـ أسر أبو فراس ونقل إلى القسطنطينية وبقي في أسر الروم حتى سنة 355هـ. امتاز شعره في الأسر بقصائده التي تسمى (الروميات) , وهي مطبوعة بطابع شخصيته القوية ..
من شعره يناجي حمامة سمع هديلها وهي على شجرة قرب سجنه في القسطنطينية .




أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَة ٌ:= أيا جارتا هلْ باتًَ حالكَ حالي ؟

معاذَ الهوى ! ماذقتُ طارقة َ النوى ،=وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ

أتحملُ محزونَ الفؤادِ قوادمٌ = على غصنٍ نائي المسافة ِ عالِ ؟

أيا جارتا ، ما أنصفَ الدهرُ بيننا != تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!

تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَة ً، = تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي

أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَة ٌ، = ويسكتُ محزونٌ ، ويندبُ سالِ ؟

لقد كنتُ أولى منكِ بالدمعِ مقلة ً؛ = وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!

منقول
  افضل مساهمة2
شكرا على الجهود المبذووووووووووووووله


m13
  افضل مساهمة3
كالعادة ابداع رائع 

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك 

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
  افضل مساهمة4
طرحت فأبدعت يعطيك الف عافية
جهود مبارك جزاك الله خير
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي 
دمت بخير
  افضل مساهمة5
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك

تحياتــي
  افضل مساهمة6

مشكور ع الموضوع المتميز

الله يعطيك آعآفية

ننتظر جديدك

تحياتى

لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى