جاري التحميل
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
omarpop23
 
JoryAbdallah
 
khairanynabil
 
medoman2020
 
نورالدين خلف
 
BAZOKA Libya
 
game4rest
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 33 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 31 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

medoman2020, Mr.OuSsaMa

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 141 بتاريخ 19/07/16, 08:08 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 486 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو khairanynabil فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 9724 مساهمة في هذا المنتدى في 1841 موضوع

منتديات تقنيات :: القسم العام :: 

لماذا أخفى الله موعد المـــوت !!

avatar
لماذا أخفى الله موعد المـــوت !!


قال تعالى:

(( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ))

هل تفكرت أخي المسلم، أختي المسلمة
ما هي الحكمة التي أرادها الله عزوجل من إخفاء موعد الموت،
ولماذا لم يبين لنا موعد وفاة كل منا؟؟
نحن نؤمن بالموت و نعلم انه حق
وان كل نفس ذائقة الموت وان كل من عليها فان
ولا يبقي الا وجه ربنا ذو الجلال والاكرام

قال تعالى:

(( كل نفس ذائقة الموت ))

قال تعالى:

(( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ, وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ))


فتعالوا معا نتعرف الى هذه الحكمة العظيمة
التي أرادها الله عزوجل في إخفاء موعد الموت


فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي
رحمه الله واسكنه فسيح جناته:


لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت
ما يجعل الإنسان يفيق من غرور
وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى ,

فأخفى الله موعد الموت .. لماذا ؟

حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة .. فكلما اغتر تذكر
انه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره ,
ورجع إلى الله سبحانه وتعالى .

ولو كان الله قد أعلم كلا منا بأجله وعصينا الله .. وطغينا في الحياة ..
وظلمنا الناس .. ثم نتوب ونستغفر قبل موعد الأجل بأشهر ..
في هذه الحالة تنتفي الحكمة من الحياة .
وإخفاء الله سبحانه وتعالى موعد الموت هو إعلام به ..
ذلك أن إخفاء الموعد يعني أن الإنسان يتوقع الموت في أي لحظة ..
ولذلك فإنه إذا كان عاقلا تكون عينه على الدنيا ,
وعينه الأخرى على الآخرة ..
فإذا ارتكب معصية
فهو لا يعرف هل سيمد الله أجله إلى أن يرتكب المعصية ويتوب ..
أم أن أجله قد يأتي وقت ارتكاب المعصية , فلا يجد الوقت للتوبة .

وما يقال عن المعصية يقال عن العمل الصالح .. فلو أن موعد الموت معلوم ..
لأجل الإنسان العمل الصالح إلى آخر حياته .. ولكن الله يريد أن يكون الصلاح
ممتدا طوال الزمن ولذلك أخفى موعد الموت ..
ليعجل الناس بالأعمال الصالحة قبل أن يأتي الأجل ..
فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله للبشر ..
رحمة بأن يخافوا المعصية أن تأتي مع الأجل ..
ورحمة بأن يسارعوا في الخيرات حتى لا يفاجئهم الأجل
avatar
يعطيك العافية على الموضوع
دمت بخير


m13
avatar
اهلا بك شكرا لمرورك
سلمت اناملك الذهبيه
دائما بأنتظار جديدك الشيق
 لك خالص احترامي وتقديري

سجل دخولك أو انشئ حساب لترك رد

تحتاج إلى أن تكون عضوا من أجل ترك الرد.

انشئ حساب

الانضمام إلى مجتمعنا من خلال إنشاء حساب جديد. من السهل


انشئ حساب جديد

تسجل دخول

هل لديك حساب بالفعل؟ لا توجد مشكلة، قم بتسجيل الدخول هنا.


تسجيل دخول