ان كنت استفدت من محتوى المنتدى فاضغط على الاعلانات..

أنظر كيف يدخل الكهنة إلى البيوت مع غفلة الناس وخطورة ذلك .

  افضل مساهمة1
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


أنظر كيف يدخل الكهنة إلى البيوت مع غفلة الناس وخطورة ذلك .


قال الشيخ العلامة صالح آل الشيخ حفظه الله :
ومما يدخل في التنجيم في هذا العصر بوضوح - مع غفلة الناس عنه - ما يكثر في المجلات مما يسمونه البروج
فيخصصون صفحة أو أقل منها في الجرائد ، ويجعلون عليها رسم بروج السنة برج الأسد ، والعقرب ، والثور ، إلى آخره
ويجعلون أمام كل برج ما سيحصل فيه ، فإذا كان الرجل أو المرأة مولوداً في ذلك البرج يقول : سيحصل لك في هذا الشهر كذا وكذا وكذا

وهذا هو التنجيم الذي هو التأثير ، والاستدلال بالنجوم والبروج على التأثير في الأرض وعلى ما سيحصل في الأرض
وهو نوع من الكهانة ، ووجوده في المجلات والجرائد على ذلك النحو وجود للكهانة فيها
فهذا يجب إنكاره إنكارا للشركيات ولادِّعَاء معرفة الغيب وللسحر وللتنجيم
لأن التنجيم من السحر كما ذكرنا ، ويجب إنكاره على كل صعيد ، ويجب أيضا على كل مسلم أن لا يدخله بيته
وأن لا يقرأه ، ولا يطلع عليه ؛ لأن الاطلاع على تلك البروج وما فيها - ولو لمجرد المعرفة - يدخل في النهي من جهة أنه أتى الكاهن غير منكر عليه .
وإذا قرأ هذه الصفحة وهو يعلم برجه الذي ولد فيه ، أو يعلم البرج الذي يناسبه ، وقرأ ما فيه
فكأنه سأل كاهنا ، فلا تقبل له صلاة أربعين يوما ، فإن صدق بما في تلك البروج فقد كفر بما أنزل على محمد
وهذا يدلك على غربة التوحيد بين أهله ، وغربة فهم حقيقة هذا الكتاب- كتاب التوحيد- حتى عند أهل الفطرة وأهل هذه الدعوة ،
فإنه يجب إنكار ذلك على كل صعيد وأن لا يؤثِّم المرء نفسه ، ولا من في بيته بإدخال شيء من الجرائد التي فيها ذلك في البيوت
لأن هذا معناه إدخال للكهنة إلى البيوت ، وهذا- والعياذ بالله- من الكبائر ، فواجب إنكار ذلك وتمزيقه
والسعي فيه بكل سبيل حتى يدحر أولئك ؛ لأن أهل التنجيم وأهل البروج هم من الكهنة
والتنجيم له معاهد معمورة في لبنان وفي غيرها ، يتعلم فيها الناس حركة النجوم ، وما سيحصل بحسابات معروفة ، وجداول معينة ،
ويخبرون بأنه من كان من أهل البرج الفلاني فإنه سيحصل له كذا وكذا ، عن طريق تعلم وهمي يغرهم به رؤوسهم وكهانهم ،
فالواجب على طلبة العلم أن يسعوا في تبصير الناس بحقيقة ذلك في كلماتهم ، وبعد الصلوات ، وفي خطب الجمعة ؛
لأن هذا مما كثر البلاء به ، والإنكار فيه قليل ، والتنبيه عليه ضعيف ، والله المستعان .
من شرحه لكتاب التوحيد باب ماجاء في التنجيم .

---------------------------
المصدر شبكة الإمام الآجري
  افضل مساهمة2
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك
تحياتــي
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى